banner

المطرود من رئاسة الفريق في حزب الجرار يرد على تصريحات وزير العدل

تق تق يوسف

هذا رد محمد ابودرار أو المطرود كما لقبه وزير العدل في وسائل التواصل الاجتماعي حين اتهمه وهبي بأن الحملة التي شنت ضده ممولة من طرف ابودرار الذى انتهيت معه سياسيا وطردته من رئاسة الفريق هذا القرار اتخدته أثناء علمت بأن ابودرار امي ولا يتوفر على مستوى دراسي، علما أن حزب الجرار يتوفر على كفاءات مهمة. وردا على كلام وزير العدل كتب ابودرار:

Square

“ردا على الهرطقات الاخيرة لوزير العدل في حق أحباب بلفقيه .

أبناء وادنون أكبر و أشرف من أن تحركهم الدراهم من أجل الاحتجاج تعبيرا عن ومعاناتهم وتظلماتهم…
ارجع لتاريخ المنطقة لتتعلم ..
ارجع لأحداث سيدي افني 2005 , 2008..
وأحداث كلميم 2011..
وأحداث اسا الزاك حاليا …
فلتعي جيدا انت وحلفاؤك ، بأن جهتنا نجت من سيناريو أسود ، يوم استشهاد بلفقيه ، حين غلب صوت الحكمة وجنب المنطقة الدخول في المجهول ، خاصة افني و كلميم …
وهو نفس صوت العقل الدي استحضر أثناء زيارتك لكلميم ، رغم عدم التزام بعض الشباب المتحمس ….
لذلك كن أنت وغيرك متأكدين ، بأننا لسنا من دعاة الخروج للشارع ، لأننا مسؤولين ، ونعرف طبيعة الظرفية ، وندرك أكثر حساسية جهتنا …
وعندما نختار الخروج للشارع ، فسنسلك من أجله السبل القانونية تنزيلا لحقنا الدستوري في الاحتجاج ، وسأكون حينها في مقدمة الصفوف ….
أما تبرأك النرجسي من وزر استشهاد بلفقيه ،
فوالله ….لتلاثة ارباع الوزر يقع على عاتقك ….
وتالله … سيبقى دمه يقض مضجعك…
وبالله …. سيأتي يوما ستدفع ثمن كل هدا سياسيا …
ولن ينفعك تهديدك المبطن لبعض الجهات ، بأن ملف بلفقيه سيأتي الوقت لكشف اسراره للجميع …. ( كن راجل او تكلم )… فوالله لن يكون عندك أكثر مما لدينا ، لكن شرفنا وعزتنا تمنع إفشاء أسرار الأشخاص والمجالس ، وتمنعنا اكثر من إطلاق التهديدات ….
أما عن وصفك لي بأنك ( فضيتي معايا سياسيا ) ، فجوابي لك هو المثل الحساني : ” حُلم ولد أهميش…. ”
انتظرني قريبا ان شاءالله …
دمتم سالمين.”

Loading...