banner

البعمرانييون يلوحون بالتصعيد ضد بوغابا في الداخل والخارج !!

يوسف تق تق


شهدت الأقاليم الجنوبية عدة احتجاجات غير مسبوقة منذ أحداث سيدي افني سنة 2008، المحتجين في الداخل والخارج وحدوا نضالهم كما وحدوا مضمون ملفهم المطلبي، ويتعلق برفع الوكالة الوطنية للمياه والغابات – المندوبة السامية للمياه والغابات سابقا- سطوها على أراضي الأجداد بدون سند قانوني يذكر، اليوم الذي يصادف 15 اكتوبر 2022 اجتمع ابناء قبيلة ايت بعمران في العاصمة الفرنسية باريس لمناقشة هذا الموضوع، والإجراءات المتخذة لوضع حد نهائي لهذا الغصب الذي يهدد المنطقة إضافة إلى تأسيس إطار قوي يحمل هذا الملف للدفاع عن أراضي الأجداد
تحت شعار :
” اراضي وأملاك قبائل أيت باعمران ليست غابة “*
هذا نص البيان الذي يحمل رقم 1

مواصلة للمسار النضالي والاحتجاجي لمغاربة العالم المنحدرين من قباىل ايت باعمران بجنوب المغرب ضد سياسة الدولة المغربية، المتمتلة في الترامي والسطو على أراضي ساكنة قبائل ايت بعمران بطرق غير قانونية ولا شرعية، عن طريق الاحتيال والتدليس من طرف إدارة المياه والغابات، وإدارة املاك الدولة، والملك البحري بمحاولاتهم التحفيظ النهائي لالاف الهكتارات، بعد الانتهاء من مرحلة التحديد الاداري دون اشعار المالكين الاصليين لها والذين مالبثوا يتصرفون فيها مند قرون وفقا لمقتضيات الحيازة في المذهب المالكي بالوثائق او العمارة، او الفلاحة او الرعي،.
ان اقدام إدارة المياه والغابات، والاملاك المخزنية ووزارة الطاقة والمعادن على هده الافعال التي ترمي إلى تهجير ساكنة قبائل ايت بعمران واعداد ما تبقى منهم ليصبح يدا عاملة رخيصة لدى المستثمر الاجنبي، ليضرب في العمق اسس الدولة والعقد الاجتماعي الذي يربط الحاكم بالمحكوم.

Square

فبعد نجاح مخطط الحشرة القرمزية والذي قضى على الاف الهكتارات من الصبار وشجرة الاركان، جاء الدور على العقارات والاراضي لتحفيظها وتمليكها للمياه والغابات والاملاك المخزنية في انتظار تفويتها الى المستثمرين الأجانب والمنعشين العقاريين كما هو الحال في باقي مناطق المغرب والذي يعج بضحايا مافيا العقار.
إن أبناء قبائل ايت بعمران المجتمعين بباريس يومه السبت 15 اوكتوبر 2022، ووعيا منهم بخطورة الموضوع وانعكاساته السلبية على ارتباطهم بوطنهم وباهاليهم وارضهم كشعوب اصيلة، والمتمتل في احساسهم بفقدان التقة في المؤسسات والادارات المغربية التي تلجأ الى اساليب ماكرة واحتيالية للسطو على أراضي قبائل بكاملها مستغلة نجاحها في تدجين النخبة وبمساهمة وتواطئ بعض المنتخبين الفاسدين وبعض اعوان ورجال السلطة في تمرير هدا المخطط المشؤوم،
تعلن للراي العام الوطني والدولي:

1- رفضنا القاطع لسياسة الدولة عبر إدارة المياه والغابات وإدارة الاملاك المخزنية في السطو والترامي على أراضي قباىل ايت بعمران كسكان أصليين وتحديدها اداريا في انتظار تحفيظها بصفة نهائية.
2- شجنا وتنديدنا لتواطىئ عض المنتخبين وبعض اعوان رجال السلطة في هده الاعمال المنافية للاخلاق والاعراف والقانون.
3- دعوة الشرفاء والاحرار من ابناء القبيلة وكدا القوى الحية بالاقليم الالتحاق باخواننا والمشاركة في الوقفة الاحتجاجية ليوم الاحد 16 اكتوبر 2022 بجماعة اصبويا للتعبير عن رفضنا جميعا لهدا المخطط المشؤوم واللدي بهددنا جميعا ككيان قبلي وبدون استثناء عاش على هده الارض مند قرون.
4- تضامنا المبدئي مع حراك باقي القبائل المستهدفة من هده السياسة عبر ربوع الوطن.
5- ندعو نخب القبيلة محليا وطنيا وكدا المجتمع المدني الى قراءة التاريخ واستيعاب الدروس وعدم الانسياق مع بروباكندا المخزن وابواقها والتي توهم بالاستثمارات وفرص الشغل والتي تهدف في الواقع الى تهجيرنا عن اراضينا كسكان اصليين، وتقديمنا يد عاملة رخيصة لدى الأجانب( خماسين) بعدما كنا أصحاب الأرض الاصليين.
6- استعدادنا الالتجاء للاليات الأممية بما فيها المفوضية الأممية لحقوق الشعوب الأصيلة للحفاظ على حقوقنا واراضينا في حالة انسداد الافق وطنيا.
7- استعدادنا لرفع دعوى أمام مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بجونيف.
8- ندكر مهندسي هدا المخطط المشؤوم، ان الوضع الخاص للمنطقة المبني على اتفاقيتي امزدوغ والهناء انه خارج النفود الترابي للاستعمار الفرنسي اللدي ابتدع ظهير 1916 كمحدد لعمليات التحديد الغابوي.

  1. 9- دعوة جميع أبناء قباىل ايت بعمران داخل وخارج الوطن الى استحضار العقل والوحدة للحفاظ على اراضينا والدفاع عن حقوق اهالينا وفاءا لدماء الشهداء لتي اريقت في سبيل تحريرها وتواجدنا فوقها.
    10- ندعو الجمعيات والمنظمات الحقوقية وكل القوى الحية، وطنيا ودوليا، الوقوف ومساندة القبائل المتضررة في هدا التحديد الجائر.

باريس يوم السبت 15 اكتوبر 2022.

Loading...