banner

تحركات لأبناء منطقة الأقاليم الجنوبية بسبب السطو على أراضي الأجداد بدون وجه حق !!

يوسف تق تق

اجواء غير عادية في منطقة جهة گلميم واد نون، وقفات احتجاجية ترفع شعارات لا لتحفيظ أراضي الاجداد من طرف الوكالة الوطنية للمياه والغابات أو ما يسمى في المنطقة ب: بوغابا، وقفة احتجاجية في قبيلة صبويا ووقفة أخرى في جماعة المحبس، تعددت الوقفات الاحتجاجية والمضمون واحد، وفي نفس السياق تلوح تنسيقية ايت بعمران لتجسيد وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم سيدي افني بنفس المطالب التي رأيناها في الوقفات السابقة، وتدخل على الخط ابناء الجالية البعمرانية في فرنسا، حيث قامت هذه الأخيرة بتشكيل تنسيقية تضم ابناء الجالية، الهدف منها الدفاع عن أراضي أجدادهم التي يهددها التحفيظ النهائي للوكالة المذكورة، نفس الشيء قام به النائب البرلماني عبد الرحيم بوعيدة، حيت قام بتوجيه سؤال كتابي الى الوزارة المكلفة بالقطاع حول تحفيظ مديرية أملاك الدولة لبعض الأراضي الجماعية التابعة لأقاليم جهة گلميم واد نون، والمقدر حسب ما صرح به بوعيدة بلآلاف الهكتارات، نفس الشيء بالنسبة لجمال سيداتي النائب البرلماني لإقليم سيدي افني إذ وجه سؤالا كتابيا هو الآخر إلى وزارة الفلاحة يضم عمليات تحديد الملك الغابوي اللامشروع بالاقليم
إذا يلاحظ في هذا السياق توافق وانسجام مهم ما بين منتخبي المنطقة والاطارات التي تحتج على أرض الواقع بالإضافة إلى وجود الساكنة، أمام هاذين الطرفين المذكورين. وهذا التوافق يعتبر الأول من نوعه في تاريخ المنطقة بعد ما استوعب الجميع أن أراضي الاجداد مهددة، وان الجميع سيكون ضحية بوغابا، اغلب الاجابات التي تلقيناها على المحتجين تفيد بأن الدولة استعملت طرق احتيالية وتدليسية للاستيلاء على أراضينا وان الظهائر التي اعتمدتها الدولة ما هي إلا ظهائر فرنسية لا تعني المنطقة، آنداك ما زالت الأقاليم الجنوبية المستهدفة الآن من طرف بوغابا تحت الاستعمار الاسباني، ولا يوجد أي ظهير اسباني يصرح بنزع أراضي الاجداد، بل هناك وثائق من طرف الاستعمار الاسباني تؤكد ملكية الأراضي للسكان، وهناك من أدلى بوثائق تؤكد أيضا أداء مبالغ كضريية على أملاكهم أو اشجارهم كشجرة اركان للاستعمار، وعلى كل ما ذكر وأثناء اتصالنا بأعضاء تنسيقية اكال ايت بعمران أفادوا بأن التنسيقية ستتخذ خطوات نضالية تصعيدية ضد بوغابا، ونشرت بيانا استنكاريا قويا يؤكد ذلك.

Square

يتبع……

Loading...