banner

شباب جهة كلميم واد نون في علاقة غرام مع لبس لباس الردة لوطنهم !!

يوسف تق تق

هي بذرة حلم ضائع، نضجت ثمارها على تربة قاحلة، عندما خابت الآمال وعندما بلغت القلوب الحناجر، وبلغ السيل الزبى، وحينما يستدعى الأمر تدخلا سريعا لم يجدوا سوى الرحيل للضفة الأخرى دواء لجراحهم العميق، والذي يسيل ولا يلثام، شباب مغامر يحلم بالفردوس الأوروبي، يحلم برغد العيش وسعة الهناء. شباب لبس ثوب الردة عن بلاده وقد اختار طريقه وسط قوارب الموت، شباب اختار لحياته حلين، الموت أو النجات، ورجح كفة الموت على الاخرى، شباب يقال عنه بأنه رجال الغذ، لكن شمعة الرجولة اطفأتها السياسات الفاشلة التى تصول وتجول في بلدهم العزيز، سياسات تنخر جسم الثروات التي يزخر بها البلد.
البلد الذي يقول عنه ديموقراطي لكن الواقع خلاف ذلك، بلد ينصر الظالم ويسجن المظلوم. تداول رواد التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق لحظة ركوب شباب من جهة كلميم واد نون قوارب الموت متجهين إلى الضفة الاخرى، احد الشباب قام بتصوير الفيديو والآخرون يسردون بعض التحديات التي واجهوها في أعالي البحار، ويتزامن هذا بذكرى المسيرة الخضراء.

Square

السؤال المطروح من يتحمل مسؤولية ما يقع في صفوف الشباب ؟ الخطير في الأمر أكد بن بوعيدة عبد الرحيم النائب البرلماني عن إقليم گلميم أن حوالي76% من شباب المغرب خارج عن سوق الشغل، كلامه هذا صرح به في قبة البرلمان لكن لا احد يحرك ساكنا لإنقاد ما يمكن إنقاذه.

Loading...